ميدو مصيلحي لـ الأهلي ٢٤ : وصفونا بفريق العواجيز وكان ردنا في الملعب

في فترة قصيرة للغاية أصبح اسم محمد مصيلحي ( ميدو مصيلحي ) المدير الفني للفريق الأول للكرة الطائرة رجال بالنادي الأهلي، هو الاسم الأبرز بين المدربين في عالم الكرة الطائرة بمصر، مثلما كان اسما بارزا وقت أن كان لاعبا، وذلك بعد الإنجازات والبطولات التي حققها مع الفريق الأحمر، في فترة زمنية لم تتعد الثلاث سنوات، حيث تمكن ميدو من الفوز بكل البطولات التي شارك فيها، بجانب تحقيق إنجازا كبيرا لم يسبق إليه أحد بالفوز في أكثر من 100 مباراة متتالية بمختلف البطولات، محطما كل الأرقام القياسية التي سبقته بفارق كبير من المباريات.

طائرة الأهلي أصبحت كلمة السر فيها ميدو مصيلحي في ظل حالة الانسجام الواضحة والكبيرة بينه ولاعبي الفريق والتي كانت السبب الأول في الانتصارات والبطولات التي حققها كمديرا فنيا، لذلك حرص موقع «الأهلي 24» على الحديث معه عن الفترة الحالية التي تمر بها الرياضة المصرية وطموحاته وأحلامه مع القلعة الحمراء والسر في تفوق طائرة الأهلي خلال الفترة الأخيرة، وكان الحوار التالي:-

ميدو مصيلحي
ميدو مصيلحي

أتمنى استئناف الموسم.. وكلنا مع الدولة في مواجهة كورونا

كيف استقبلت خبر توقف النشاط بسبب فيروس كورونا، وخصوصا وأنك كنت قريبا من الفوز بالرباعية؟

قرار توقف النشاط الرياضي كان متوقعا في ظل الأحداث التي مررنا بها في بداية أزمة فيروس كورونا، وبكل تأكيد صحة الناس أهم من أي شئ، لذلك تقلبت قرار التوقف لأن هدفنا الحفاظ على الجميع ونحن كمواطنين قبل أن نكون رياضيين مع الدولة في أي قرار تتخذه يكون لصالحنا جميعا ويحافظ على صحتنا، وأتمنى أن تتحسن الأمور في الفترة المقبلة وتعود الأوضاع إلى طبيعتها ويتم استكمال الموسم الرياضي، خصوصا وأننا قبل التوقف كنا قد وصلنا لمستوى متطور للغاية وحققنا لقب البطولة العربية وفزنا ببعض المباريات في الدوري والكأس.

ما هي طريقة التواصل بينك ولاعبي الفريق في الوقت الحالي؟

نتواصل من خلال تطبيق «واتس أب» خصوصا وأننا لم نلتق خلال الفترة الماضية، وفقا للتعليمات الصحية ومطالبات التباعد الاجتماعي، وفي خلال هذه الفترة كنت أمنح اللاعبين بعض التعليمات الخاصة للحفاظ على لياقتهم بالتنسيق مع الدكتور الحسن عبد المجيد مخطط الأحمال بالفريق، وكان الأمر الأهم لدي هو الحفاظ على أوزان اللاعبين، لذلك أطلب منهم أسبوعيا وزن كل لاعب، حتى لا نعود لما قبل الصفر في مسألة الإعداد البدني حال تم استئناف النشاط، خصوصا وأنني لا أؤمن بفكرة التدريبات المنزلية، لأن الفارق كبير للغاية بين التدرب وحيدا في المنزل وبين التدرب في النادي تحت إشراف الجهاز الفني.

ما مدى تأثر المخزون البدني للاعبين في التوقف الحالي والذي امتد لنحو ثلاثة أشهر؟

أعتقد أن المخزون البدني لدى اللاعبين تلاشى تماما، كون فترة التوقف استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر مع توقف التدريبات البدنية والفنية أيضا، وهو ما يعني أننا سنحتاج من 4 إلى 6 أسابيع للوصول إلى مستوى بدني جيد قبل استئناف النشاط الرياضي.

هل وضعت خطة لتجهيز اللاعبين مرة أخرى حال تم اتخاذ قرار بعودة النشاط منتصف يونيو؟

بكل تأكيد لدي خطة واضحة بدنية وفنية قمت بإعدادها مع مخطط الأحمال وباقي أفراد الجهاز المعاون، لكننا ننتظر القرار النهائي بشأن عودة النشاط للبدء في تنفيذها، أتشاور دائما مع جهازي المعاون، ومستعدين للعودة في أي وقت.

ميدو مصيليحي
ميدو مصيليحي

برأيك هل الأفضل إلغاء الموسم الجاري والتجهيز للموسم الجديد أم استكمال الموسم الحالي أولا؟

بالطبع أتمنى استكمال الموسم الجاري، خصوصا وأن الإلغاء سيكون له أثارا سلبية على الجوانب المادية من عقود الرعاية والبث التلفزيوني وبالتالي سيؤثر هذا الأمر على عقود اللاعبين في كل الأندية، ولكن في نفس الوقت نؤكد على إلتزامنا بكل قرارات الدولة المصرية بما يحقق المصلحة للجميع ويحافظ على صحة اللاعبين والأجهزة الفنية والجماهير.

ماذا كنت تفعل خلال فترة التوقف وحظر التجوال؟

كنت ملتزما لأقصى درجة بالتعليمات الصحية بعدم الخروج من المنزل كثيرا، ولم أخرج إلا لتوفير احتياجات الأسرة فقط، وخلال شهر رمضان خصصت وقتا كبيرا للصلاة وقراءة القرأن الكريم، كما أنني كنت أتابع ثلاث مسلسلات هي الاختيار والنهاية والفتوة، بجانب لعب «بلاي ستيشن» مع أبنائي في المنزل، لكن بكل أمانة أشتقت كثيرا للتمرين وأجواء الأهلي ومقابلة أصدقائي في النادي.

ميدو مصيليحي
ميدو مصيليحي

ما هي رسالتك للجماهير وعموم المصريين في ظل أزمة فيروس كورونا؟

نحن في وقت صعب للغاية ويحتاج لتكاتف الجميع، الكل في أزمة واحدة وتهددنا جميعا وهنا لا فارق بين أهلاوي أو زملكاوي أو أمشجع لأي نادي أخر، على الجماهير أن تنبذ التعصب وتبدأ صفحة جديدة، خصوصا وأن ما أراه في الفترة الحالية على مواقع التواصل الاجتماعي أمر لا يبشر بأي شئ جيد على الإطلاق، هناك حالة احتقان غريبة رغم توقف النشاط، لابد أن تعيد الجماهير حساباتها مرة أخرى وتدرك أن الرياضة تنافس شريف وفي النهاية كلنا أصدقاء والأسرة الواحدة يكون فيها انتهاء لأكثر من نادي.

الرياضة لن تعود لما كانت عليه قبل أزمة كورونا

هل من الممكن أن تؤثر الأزمة الحالية على فكرة الاستعانة بمحترف جديد مثل كل موسم بسبب الأزمة المالية في الرياضة بشكل عام؟

بكل تأكيد الرياضة قبل كورونا شئ وبعض كورونا شئ أخر، الأوضاع ستختلف تماما لأن ما نواجهه حاليا خلق أزمة مالية كبيرة لكل الأندية والاتحادات ليس في مصر فقط بل العالم بأكمله، وفكرة إلغاء الموسم ستكون صعبة للغاية على اللاعبين، أما بالنسبة لأمر المحترف سيعود ذلك للتقرير الفني في نهاية الموسم والموقف من التجديد للاعبين الكبار والحفاظ على الهيكل الأساسي.

وماذا عن تجديدات عقود بعض اللاعبين؟

نجحنا في الوصول إلى اتفاق بل وتجديد عقود 4 لاعبين كبار بالفريق، وننتظر وضع بعض الرتوش النهائية وسيتم الإعلان عن الأمر بشكل رسمي من خلال النادي بعد ذلك، وللعلم الجيل الحالي للأهلي قادر على العطاء لعشر سنوات مقبلة وتحقيق نفس الإنجازات كل موسم.

ميدو مصيليحي
ميدو مصيليحي

كم لاعب مصاب بالفريق خلال الفترة الحالية وما هي أخر تطورات حالة قطب وعبو ومنعم؟

لا يوجد لدينا إصابات سوى أحمد قطب ومحمد عبد المنعم وعبد الحليم عبو وأحمد عبد العال وحالاتهم مطمئنة بشكل كبير، أتواصل معهم خلال الفترة الحالية، لكن نظرا للظروف الحالية لم يتمكنوا من أداء التدريبات العلاجية والتأهيلية بالشكل الأمثل، ومع عودة الفريق للمران سيتم الوقوف على حالتهم بالشكل السليم.

الرقم التاريخي أصبح من الماضي وهدفنا إسعاد الجماهير دائما

بعد تحقيق الرقم القياسي لأكبر عدد من الفوز المتتالي ماذا كانت رسالتك للاعبين؟

بالطبع شكرتهم على ما تحقق من مجهود على مدار نحو 3 مواسم وهو أمر يحسب لكل فرد شارك في الفريق خلال هذه الفترة، ولكن أكدت لهم على أن هذا الأمر أصبح ماضيا ومجرد رقم، وعلينا مواصلة الانتصارات لإسعاد الجماهير والحفاظ دائما على اسم الأهلي في المقدمة وعلى منصات التتويج.

الجيل الحالي للأهلي قادر على الفوز بالبطولات 10 سنوات

بعد الهزيمة من الزمالك في الدوري، هل توقعت حدوث هزة في الفريق، أم قلت أنها مباراة ولها ظروفها وانتهت؟

بكل صراحة توقعت أن نظهر في مباراة الزمالك بالدوري بشكل غير جيد أو أداء مهتز، للعديد من العوامل أهمها الحالة النفسية السيئة التي كان عليها اللاعبين العائدين من المنتخب بعد الفشل في التأهل لأوليمبياد طوكيو إثر الخسارة من تونس، بجانب حالة الإرهاق الكبيرة التي كانوا عليها، لكن لم أكن أتوقع الهزيمة نظرا لحجم الخبرات الكبيرة الموجودة في الفريق.

ولكن الحمدلله الهزة كانت لمباراة واحدة فقط ونجحنا في استعادة التوازن، كما أن معسكر الإعداد الذي انتظمنا فيه بالسعودية قبل البطولة العربية استعادنا خلاله الثقة في أنفسنا وتمكنا من الفوز باللقب العربي بعد أداء أكثر من رائع في المباراة النهائية للبطولة.

ميدو مصيليحي
ميدو مصيليحي

الحب سر نجاحي مع الأهلي.. ولم أحقق كل ما أريد حتى الآن

كيف نجحت في خلق حالة الحب الموجودة في الفريق والسيطرة على الجميع رغم كثرة النجوم بداخله؟

الحمدلله هناك حالة حب كبيرة بين اللاعبين والجهاز الفني، وهناك الكثير من الأسباب لهذا الأمر أهمها قرب فارق السن بيني واللاعبين الخبرة بالفريق مثل عبد الله عبد السلام وأحمد صلاح ومحمد عبد المنعم وحسام يوسف وأحمد قطب، حيث ساعدني هؤلاء اللاعبين كثيرا في مهمتي مع الفريق، بجانب الجيل الجديد مثل محمد عادل وأحمد سعيد ومحمد رمضان وأيضا الصاعدين عبد الرحمن سعودي ويوسف الصافي ويوسف مرجان والحسيني، الجميع بالنسبة لي إما أخوات أو أبناء، هذا إلى جانب حالة التفاهم والحب الكبيرة بيني والجهاز المعاون تامر تايجر ومحمود جمعة والحسن عبد المجيد، والمدلك مكي، بجانب المدير الإداري خالد أبو زينة والإداري أيمن علي، والدكتور هيثم طبيب الفريق، الجميع يعمل وسط حالة حب كبيرة والهدف هو خدمة الأهلي دائما.
وللعلم عملية تكوين فريق يضم هذه الكوكبة من النجوم أمرا صعبا للغاية والأصعب هو السيطرة على هؤلاء النجوم أصحاب الخبرات والصاعدين، خصوصا وأن الجميع يريد أن يلعب ويشارك، ولكن في النهاية هناك قواعد يسير الجميع عليها بكل حب ورضا.

أوافق على احتراف أحمد سعيد لكن بشروط

هل من الممكن أن توافق على احتراف أحمد سعيد بعد حالة التألق التي ظهر عليها؟

من الوارد أن أوافق على احترفه، لكن ستكون هذه الموافقة بشروط معينة أولها أن يكون العرض مناسبا لقدرات أحمد سعيد وللنادي الأهلي ومن نادي أوروبي يفيد اللاعب فنيا قبل ماديا وليس لأندية الخليج، والشرط الثاني أن يوفر النادي لاعبا محترفا يعوض الفراغ الذي سيتركه سعيد حال احترافه، خصوصا وأن أحمد أصبح قوة لا يستهان بها ومن أهم أعمدة الأهلي والمنتخب الوطني.

ميدو مصيليحي وأحمد سعيد
ميدو مصيليحي وأحمد سعيد

هل حقق ميدو كل ما يتمنى مع الفريق أم أنه يحلم بالمزيد؟

لم أحقق بعد كل ما أحلم به مع الأهلي، طموحاتي كبيرة للغاية وأتمنى الفوز بكل البطولات وتحقيق كل ما يسعد الجماهير، مازالت متعطشا للكثير والكثير من الإنجازات والأرقام القياسية مع الفريق.

تعرضنا للتشكيك واتهمنا بأننا فريق عواجيز قبل الفوز بالبطولة العربية

ما هي أصعب بطولة واجهتها منذ أن أصبحت الرجل الأول في الجهاز الفني؟

هناك بطولتين هما الأصعب في مسيرتي كمدير فني حتى الآن، الأولى كانت بطولة إفريقيا 2017 في تونس، حيث كانت الأولى لي وأن رجل أول في الجهاز، الظروف المحيطة بها كانت صعبة للغاية خصوصا وأننا قبل المشاركة فيها خسرنا الدوري بشكل درامي أمام طلائع الجيش ثم سافرنا إلى تونس لخوض غمار البطولة.

كان أمامي تحدي كبير لإعداد اللاعبين نفسيا، كما أنني خضت البطولة دون وجود عبد الله عبد السلام وأحمد صلاح، ونجحنا في الفوز على الترجي والنجم الساحلي وبرج وبوعريج، والأمر الذي زاد من صعوبة البطولة إصابة محمد عبد المنعم في اللقاء النهائي أمام النجم بقطع في الرباط الصليبي، لكن اللاعبين كانوا على قدر المسئولية وحصدنا اللقب.

أما البطولة الثانية فكانت البطولة العربية الأخيرة، حيث أننا لعبنا مبارياتها وسط ضغوط نفسية وجماهيرية كبيرة للغاية وتشكيك كبير في قدرة الفريق على الفوز باللقب واتهامات واضحة لنا بأننا أصبحنا فريق عواجيز، وكان البعض يتوقع هزيمتنا بعد اهتزاز الأداء في الدوري بعض الش، لكننا حسمنا الكأس وأسعدن الجماهير.

انتماءات اللاعبين للأندية تغلب على حبهم للمنتخب

ما الذي ينقص الكرة الطائرة المصرية حتى نصبح مثل البرازيل وإيطاليا والدول الكبرى في اللعبة؟

هناك أكثر من أمر ينقصنا حتى نصل إلى هذا الدول، أولها الاستقرار الإداري في اتحاد الكرة الطائرة، على مدار 4 سنوات كان هناك الكثير من اللجان ومجالس الإدارات وهو بالطبع ما أثر على مستوى اللعبة، وأدى لعدم وجود استقرار فني في المنتخب بتغيير الأجهزة الفنية أكثر من.

كما أن هناك نقطة خطيرة للغاية وهي أن انتماء اللاعبين لأنديتهم يغلب على حبهم للمنتخب، وهو أمر لابد وأن يتم النظر فيه من جانب المسئولين لتصحيح المفاهيم لدى اللاعبين، وللعلم دونت هذه النقطة في تقرير الفني بعد ولايتي كمديرا فنيا للمنتخب عقب بطولة العالم الماضية، وحذرت من أن انتماء اللاعبين للأندية أكبر من الانتماء للمنتخب.

طائرة الأهلي الأفضل في مصر إفريقيا

ماذا فعل الأهلي حتى يكون صاحب الريادة في الكرة الطائرة منذ ظهور اللعبة بمصر وحتى الآن؟

الأهلي على مر الأجيال وهو رائد الكرة الطائرة في مصر وصاحب أكبر عدد من البطولات سواء الدوري والكأس وإفريقيا والبطولة العربية، كما أن الأهلي هو أكثر نادي فاز ببطولات قارية على مستوى العالم، وهذا النجاح لم يأت من فراغ، هناك أجيال كثيرة تألقت في القلعة الحمراء وساهمت بجهدها وعرقها وحبها لكل ما هو أهلاوي في أن تكون طائرة الأهلي في المقدمة دائما.

ميدو مصيلحي
ميدو مصيلحي

جمهور الأهلي السند الحقيقي للنادي وسبب كل الإنجازات

أخيرا.. ما هي رسالتك لجماهير النادي الأهلي؟

جمهور الأهلي هم السند الحقيقي الأول للنادي ودائما في ظهر كل فرق القلعة الحمراء بمختلف اللعبات، أتمنى منهم المساندة الدائمة خصوصا وأنهم سر النجاح في كل البطولات والإنجازات التي تحققت وستتحقق في المستقبل.

موضوعات متعلقة..

أبو تريكة يكشف سر غرفة فئران جوزيه وكوابيس مجزرة بورسعيد

مجدي عبد العاطي يستقيل من تدريب أسوان .. اعرف التفاصيل

الأهلي يشكو قناة الزمالك ويحذر من خروجها عن قواعد العمل الإعلامي

قد يعجبك ايضآ

اترك رد