معانا المنطق “المشوى” !!

بقلم: جمال الزهيري
“بلا منطق بلا زفت” .. عبارة شهيرة للمبدع الراحل سعيد صالح من رائعة مدرسة المشاغبين .. قفزت إلى ذهنى من غير “احم ولا دستور” وانا منهمك فى قراءة عدد من التقارير الصحفية عن مرتبات العاملين فى اتحاد الكرة ولايسال عنها المجلس المؤقت الحالى بقدر ما تسال عنها المجالس المتعاقبة على مدار السنوات الماضية حيث تتراوح هذه المرتبات بين تسعة آلاف جنيه و١٣ الف جنيه يحصل عليها عامل فى البوفيه حاصل على شهادة محو الأمية وتصل إلى ١٠٦ آلاف جنيه لموظف قديم بالاتحاد ملحق على المنتخب الأوليمبى ومرورا بعشرات الموظفين الذين تدور مرتباتهم حول العشرين والثلاثين والأربعين والخمسين والسبعين الف جنيه .. وبينما اقرا هذه التقرير من أولها لاخرها إذا بى اجد نفسى اتذكر المشهد المبدع بمسرحية مدرسة المشاغبين الذى شارك فيه المبدعون سعيد صالح والزعيم عادل امام وهادى الجيار عندما عرفوا أن الابلة عفت عبد الكريم ضيعت عشر سنين من عمرها فى دراسة المنطق وأنها ناوية تضيع كمان عشر سنين فى دراسته فماكان من سعيد صالح إلا أن قال لها هوه انا هاتخرج ابيع منطق .. معايا المنطق المشوى .. بلا منطق بلا زفت وقال الزعيم : وهل من المنطق انى اضيع عشرين سنة فى دراسة المنطق عشان اقبض ٢٥ جنيه فى الشهر. وعلى الفور قفزت إلى ذهنى صورة واقعية لمبنى الجبلاية القديم وكان عدد الموظفين به وقتها لايتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة ولم نكن وقتها نسمع هذه الأرقام المستفزة.. حتى بدأت عمليات زرع موظفين بعينهم بالحب وأشياء أخرى داخل مبنى الجبلاية العريق بمرتبات لايحكمها “منطق” معين بل يتم تحديدها حسب قوة الواسطة التى تدخلت لتعيينه .. وتتغير مجالس الإدارة كل فترة زمنية ليرحل الاعضاء المنتخبون ويبقى الموظفون عبئا دائما على كاهل الاتحاد.
الجبلاية لاتنفرد وحدها بتلك الظاهرة .. فقط فتش فى كل موقع رياضى لتكتشف العجب العجاب.
ارحم بكثير
لا اخفى سعادتى بعودة مباريات الدورى الكروى وهو مايحسب للدولة المصرية باجهزتها المعنية تحديا لفيروس كورونا حمانا الله وحماكم من شروره .. ورغم أن هذه العودة صاحبها كالمعتاد ضجيج الاستوديوهات إلا من رحم ربى إلا أن أرى ضجيج التحليل ارحم كثيرا جدا من فتاوى الكرويين فيما لا يفهمون فيه أثناء التوقف الطويل للدورى … والنبى تتكلموا فى الكورة احسن.

قد يعجبك ايضآ

اترك رد