مقالات

محمد شريف.. “المخيف”!

  بقلم : محمد شبانة

كثيرة قصص الكفاح والنضال فى عالم كرة القدم.. ولا يهم لكى نتداول الحكايات أن ترتبط دومًا بالفقر وحياة الطفولة البائسة، ثم خطوات الانطلاق إلى العالمية والنجومية، وبين هذه المحطات روايات درامية نضعها أمام الأجيال الصاعدة لعلهم يتفهمون ويصغون ثم ينفذون..
هناك أيضًا حكايات عن الكفاح لا فقر فيها ولا بؤس، ولكنها مليئة بالإصرار على النجاح بعد الإهمال وفقدان الثقة، وعندما يطول زمن التجاهل يسود الإحباط والبؤس.. لذلك من يتجاوز ويتألق يستحق التحية..
أقول ذلك بمناسبة مهاجم الأهلى المخيف.. محمد شريف.. فأصبح اليوم مهاجم مصر الأول.. وكل المدربين يأتون فيضعونه فى الصف الثانى وتمر الأيام وينقل شريف نفسه وبنفسه لمقعد الصدارة والشطارة..
وحين انتقل محمد شريف من وادى دجلة إلى الأهلى قبل ثلاثة أعوام، لم يحظَ فى هذا التوقيت بثقة مدربه حسام البدرى، وتوالى عليه المدربون وجميعهم حبسوه على دكة البدلاء.. فلم ييأس شريف الواعد الواثق فى قدراته، فترك الأهلى بجماهيريته وبطولاته وانتقل إلى نادى إنبى من الصف الثالث، إن اعتبرنا الصف الثانى بعد الأهلى والزمالك محجوزًا لأندية الإسماعيلى والمصرى والاتحاد بجماهيريتهم ومعهم بيراميدز بإمكاناته..
راهن شريف على الصف الثالث فوضع له القدر مدربًا قديرًا غاص فى موهبته لتتفجر على يديه، وكان لحلمى طولان الدور الأول لعودة فتى الشاشة إلى الأهلى من جديد..
لم يعتمد عليه حسام البدرى مع المنتخب مفضلاً عليه مصطفى محمد، إلا أن الانتصارات جاءت بأقدام شريف، ولم يعتمد عليه موسيمانى ولعب أساسيًا على حسابه الكونغولى بواليا بعد يومين فقط من قدومه للأهلى، إلا أن الثقة والانتصارات عادت بأقدام شريف.. ما هذا الإصرار؟
حتى انطلق لقاء القمة الأخير بالدورى.. وأحرز محمد شريف هدفى فريقه فانتصر بهما الأهلى على غريمه الزمالك العنيد، واكتفى الأخير بهدف وحيد.. تلك المباراة ستكون فارقة فى مشوار المهاجم المخيف صاحب ظاهرة الإصرار على التألق دون ملل..
محمد شريف بعد مباراة القمة غير محمد شريف قبلها.. ونظرة الجمهور المصرى كله تجاه اللاعب ستختلف وسيحجز منفردًا الصف الأول للمهاجمين..
هذه النقلة بعد مباراة الزمالك ستحتاج من شريف إلى مجهود أكبر وإصرار أعظم..
فالبقاء على القمة يا شريف ليس سهلاً.. ولكن للحق فى هذه المرحلة تستحق ذلك عن جدارة..

 موضوعات متعلقة ..

المنتخب “المستباح”!

ثعلب “الفيفا” ولعبة “الكاف”

التصريح “الظريف”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق