أخبار الأهلي

مدرب الأهلي في عهد الخطيب.. تغيير مستمر

لم يعرف منصب المدير الفني، الاستقرار في عهد الأسطورة محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي الحالي، منذ توليه المسؤولية في في ديسمبر 2018.

الأهلي خلال عهد الخطيب وعلى مدار أكثر من 3 سنوات، تعاقب على الفريق الأحمر، عدد كبير من المدربين ما بين الوطني والأوروبي واللاتيني أيضا، والجميع لم ينجح في الاستمرار لأكثر من موسم في وجوده.

الخطيب أطاح بحسام البدري، الذي كان يتولى المسؤولية منذ مجلس محمود طاهر، رغم فوزه بالدوري والكأس والسوبر المحلي والوصول لنهائي دوري أبطال إفريقيا بتأييد جماهيري، حيث لا يلقى البدري قبولا كبيرا لدى الجماهير الحمراء في الـ15 من مايو 2018
عقب رحيل البدري، استقدم الخطيب الفرنسي باتريس كارتيرون الذي لم يستمر سوى 5 أشهر فقط، وتمت الإطاحة به رغم وصوله لنهائي دوري أبطال إفريقيا 2018.

وتولى المدير الفني الوطني محمد يوسف المسؤولية بشكل مؤقت، حتى قدوم الأوروجواياني مارتن لاسارتي، الذي استمر لموسم وحيد حقق خلاله لقب الدوري، لكنه تلقى خسارة كبيرة أمام صن داونز بدوري أبطال إفريقيا بنتيجة (5-0)، وخرج من كأس مصر على يد بيراميدز لتتم إقالته.

توسم الجميع خيرا مع قدوم فايلر من أجل إعادة الاستقرار لمنصب المدير الفني للأهلي في عهد الخطيب، حيث تولى المسؤولية في الـ31 من أغسطس 2019.

لكن رغم البداية الرائعة لمدرب الأحمر، وحصوله على لقبي السوبر المحلي والدوري المصري، إلى جانب الوصول لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا ودور الثمانية بكأس مصر، تم الاستقرار على الإطاحة به من منصبه.

ونشب خلاف بين إدارة الأهلي وفايلر، بشان بند أحقية الفسخ الموضوع في عقده وإصراره على الحصول على إجازة ما أثار الريبة والقلق حول إمكانية سفره لدراسة أحد العروض وعدم العودة مجددا.

ويفعل الأهلي خلال الساعات المقبلة بند الفسخ في عقد فايلر، ليطيح به من منصبه ويعلن بداية عصر مدرب جديد، هو الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني مدرب صن داونز السابق مع القلعة الحمراء.

موضوعات متعلقة

بدء اجتماع مجلس ادارة الأهلى 

تشكيل الزمالك المتوقع أمام الجونة

هجوم قوي من “متعب” و “الشيخ طه” على رينيه فايلر.. “ذهب بلاعودة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق