أخبار الكرة العالمية

كيف حول زين الدين زيدان أصعب موسم قد يمر على مدرب إلى نهاية تاريخية في الليجا

تُوج النادي الملكي ريال مدريد ببطولة الدوري الإسباني موسم 2019/2020 للمرة رقم 34 في تاريخ الميرنجي، ونجح الفريق بقيادة الفرنسي الرائع زين الدين زيدان من تحقيق اللقب بعد موسم صعب للغاية على أي مدرب كرة القدم، نظرا لكم المشاكل والانتقادات التي واجهت الكتيبة الملكية وعلى رأسها المدرب زيدان، وفيما يلي سنعرض لكم مشوار الفريق خلال الموسم وما هي المشاكل التي واجهت الفريق.

الفترة التحضيرية قبل بداية الموسم ومحاربة زيدان من قِبل الإعلام

وفي الفترة التحضيرية قبل بداية الموسم لعب ريال مدريد أولى مبارياته ضد أتليتكو مدريد في بطولة ودية تُقام كل عام كتحضير للموسم الجديد، وخسرها ريال مدريد بنتيجة 7_3، وهو ما جعل الإعلام ينهال بالتصريحات النارية على زيدان، والجميع اعتقد أن زيدان اسطورة صنعها رونالدو، ولن يقدر الفرنسي على تحقيق أي بطولة مع ريال مدريد، ثم بعدها يتعرض اللاعب ماركو أسينسيو لإصابة الرباط الصليبي لينتهي موسم اللاعب قبل أن يبدأ، ثم مشكلة جاريث بيل ورغبة زيدان في رحيله عن الفريق، ولكنه لم يرحل وبقى مع الفريق، وبقى ليقاضى راتبا ضخما دون أي يمثل أي إضافة ملحوظة مع الفريق سوى تصريحات غير مُوفقة أثارت غضب الجماهير البيضاء.

إصابة هازارد وخسارات منتصف الموسم

وصدمة أخرى تضرب خطط الفرنسي زين الدين زيدان، هازارد القادم من البلوز تشيلسي يبدأ الموسم بوزن زائد، ويحتاج فترة لكي يستعيد مستواه، وحينما يبدأ في التأقلم مع الميرنجي يتعرض لإصابة قوية أمام باريس سان جيرمان، ليضطر لإجراء عملية جراحية على مستوى الكاحل ويغيب كثيرا عن صفوف الفريق، ثم في وسط الموسم يخسر الفريق مباريات متتالية ويخرج من كأس إسبانيا أمام ريال سوسيداد، ويخسر على ملعبه أمام السيتي في دوري الأبطال بهدفين مقابل هدف، ويخسر صدارة الليجا لصالح برشلونة قبل أيام من توقف الدوريات الأوروبية بسبب فيروس كورونا.

وتُواصل الصحافة هجومها على زيدان، جميع الظروف تقف ضد الفرنسي، الإعلام والإصابات وغيرهم، حتى يضطر القائد سيرخيو راموس للخروج والدفاع عن زيدان، ولكن زيدان لا يرد أبدا، هو يبتسم فقط ويعمل في صمت.

زين الدين زيدان ينتفض بعد الكورونا

وبعد فترة التوقف وعودة النشاط، فجميع الفرق لم تظهر بشكل جيد، وهو أمر طبيعي، ولكن ريال مدريد بقيادة زيدان ظهر مقاتلا بقوة في جميع المباريات، زيدان قال للجميع هناك 11 مباراة نهائية بانتظارنا في الليجا، وبالفعل نجح الملكي في الفوز في 10 مباريات متتالية، ليخطف الصدارة ثم يُتوج بلقب الليجا في النهاية، ويتأكد للجميع أن زين الدين زيدان مدرب يعرف جيدا ماذا يفعل، ويملك كُل المقومات لتحقيق جميع البطولات، زين الدين زيدان يلمس الشيء، فيتحول إلى ذهب.

موضوعات متعلقة:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق