كرة مصرية

عودة الدوري تصنع المعجزات.. ماجد سامي يشيد بمرتضى منصور

تسببت عودة الدوري المحتملة، بعد حديث الدمتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، في إشادة ماجد سامي رئيس وادي دجلة بمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، وخروج الأول عبر قناة الزمالك، في واحد من المشاهد التي كان يظنها متابعو الكرة المصرية دربًا من دروب الخيال.

وعلى مدار الفترة الماضية طالب كل من سامي ومرتضى بإلغاء الدوري عدة مرات بحجة انتشار فيروس كورونا المستجد، واستئناف مباريات كأس مصر وبدء موسم جديد بعد إلغاء الموسم الجاري وكأن فيروس كورونا لا يدخل بطولة الكأس أو المواسم الجديدة.

وبالنظر إلى جدول ترتيب فرق الدوري المصري الممتاز يعرف المتابع أن المصلحة المشتركة من إلغاء المسابقة هي الحاكم لكل مطالبات رئيسي الزمالك ووادي دجلة وإشادة سامي بمرتضى، على الرغم من العداوة بينهما وهجوم كل منهما على ال’خر عدة مرات من قبل.

عودة الدوري لم تكن على هوى ماجد سامي لاقتراب فريقه من الهبوط

ويحتل وادي دجلة المركز الـ16 في جدول ترتيب المسابقة، مع احتمالية هبوطه للمركز الـ17 حال فوز فريق مصر المقاصة في مباراته المؤجلة، ليصبح الفريق أقرب للهبوط للدرجة الأدنى أقرب من أي وقت سابق، ليمثل الإلغاء طوق نجاة له، في الوقت الذي يقاتل فيه الزمالك لإلغاء البطولة لأنه ابتعد عن المنافسة على اللقب، ويخوض صراعًا على المركز الثاني المؤهل لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

المصالح المشتركة دفعت ماجد سامي للخروج عبر قناة الزمالك والمطالبة بإلغاء الدوري، ثم الانتقال لصفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مشيدًا بمرتضى منصور.

وكتب سامي قائلًا: “حدثني المستشار مرتضى منصور منذ قليل و أقسم لي أنه موافق أن يفوز الأهلي باللقب عند إلغاء الدوري بدل من أن يصاب أي فرد في منظومة الكرة جراء التسرع في لعب المباريات الرسمية بما فيها من احتكاك”.

وتابع سامي: “وهو بذلك يثبت أنه رغم اختلافي الدائم معه رجل مواقف و إنسان مسئول”.

وكان سامي هاجم مرتضى منصور  “رجل المواقف المسؤول حسب وصفه” من قبل عدة مرات، وكان أشهرها في عام 2017، حين وصفه بـ”الفاشل” وطالبه بالرحيل عن رئاسة الزمالك، حيث كتب عبر صفحته: ” متى يستقيل رئيس النادي الفاشل، عمال يشتري لاعيبة عند فينا علشان ستانلي”.

وكان آخر هجوم لماجد سامي على مرتضى منصور قبل أيام قليلة بسبب معاقبة الأخير لخالد الغندور بعد شكره مسؤولي ونجوم وقناة الأهلي الذين هاتفوه للاطمئنان على ابنته لإصابتها بفيروس كورونا المستجد وتسائل: “لماذا يسمح رئيس الزمالك لنفسه بتمني الشفاء لحفيده الخطيب رئيس الأهلي ثم يلوم الغندور على شكر عبد الحفيظ”؟

ومن جانبه، لم يتوان مرتضى منصور في الهجوم على ماجد سامي العديد من المرات والمرات عبر جميع القنوات التي خرج من خلالها منذ عام 2014، حتى أنه في إحدى المرات هدده بالحبس، إلا أن كل تلك العداوات والهجوم المتبادل والشتائم ذهبت أدراج الرياح بمجرد أن التقت المصالح في إلغاء بطولة الدوري العام.

 

أخبار متعلقة

 

منتخب السويس يطلب إلغاء الدوري وبداية موسم جديد

عضو مجلس إدارة النصر : نرفض استكمال الدوري بسبب كورونا

إلتزام تام بالإجراءات الاحترازية في اليوم الأول لتسديد الاشتراكات بنادي الشمس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق