رونالدينيو على الأسفلت.. الإفراج عن أسطورة البرازيل وشقيقه من الحبس في باراجواي

أعلن قاض في دولة باراجواي السماح لكل من أسطورة كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو وشقيقه روبرتو دي أسيس بالعودة إلى البرازيل حيث أُطلق سراحهما من الإقامة الجبرية بقرار محكمة في باراجواي مساء أمس الاثنين.

ووافق القاضي جوستافو أماريلا على طلب الإدعاء في دولة باراجواي بالإفراج المشروط عن رونالدو وشقيقه، لتغلق القضية، حسب ما ذكرته قناة “جوستيسيا” في باراجواي.

رونالدينيو حاول دخول باراجواي باستخدام وثائق مزورة

 

 

كما أعلن القاضي إلزام الشقيقين بدفع غرامات يبلغ إجماليها 200 ألف دولار، وذلك بعد محاولتهما دخول الباراجواي منذ عدة أشهر باستخدام جواز سفر مزور.

وكانت السلطات في باراجواي قد ألقت القبض على الأسطورة البرازيلية وشقيقه بتهمة دخول باراجواي في مارس الماضي بوثائق مزورة.

وقضى كل  منهما نحو شهر واحد في الحبس حيث قضى الجوهرة السمراء المتوج مع منتخب البرازيل بكأس العالم 2002، يوم عيد ميلاده الـ40 في الحبس، قبل أن ينجح المحامي الخاص به في الحصول على الإفراج عنه بكفالة قيمتها 6ر1 مليون دولار.

 

أخبار متعلقة

شوبير يكشف وجهة عمرو وردة المقبلة بعد باوك

ثورة إصلاح داخل القلعة الحمراء.. 4 قرارات قوية من لجنه التخطيط والجهاز الفني

نيمار الى برشلونة – صفقات منتظرة لعودة هيبة الفريق الكتالوني

قد يعجبك ايضآ

اترك رد