عامود
عامود

رمضان صبحي | “خدعك فقال ابن النادي”.. 3 مواقف لرمضونا تورطه أمام جماهير الأهلي

رمضان صبحي «ابن النادي» هو مصطلح يستخدمه الكثير من اللاعبين لخداع الجماهير العاشقة لأنديتها وإيهامهم بأنه يضع مصلحة النادي فوق كل اعتبار وقبل مصلحته، لكن الواقع والحقيقة تكون عكس ذلك تماما، فهذا الشعار لا يكون إلا وسيلة لكسب ود وتعاطف الجمهور الذي يحب فريقه بإخلاص.

ولعل من أبرز اللاعبين الذين أصبحوا يرددوا هذا الشعار كثيرا بهدف استمالة الجمهور إلى صفهم والحصول على دعمهم هو رمضان صبحي، لاعب الأهلي المعار إليه من هيدرسفيلد الإنجليزي، والذي يحاول مسئولي الأحمر الإبقاء عليه داخل النادي وشراء عقده بشكل نهائي.

رمضان منذ تصعيده للفريق الأول في عام 2014، وهو دائم ترديد شعار «ابن النادي» لدرجة أن أحد شركات الاتصالات قامت بعمل إعلان مخصوص له واستغلال هذه الجملة في الترويج لحملتها، لكن رمضان دائما ما يفعل عكس هذه الجملة سواء قبل احترافه أو بعده.

مواقف رمضان مع الأهلي والتي يمكن التعبير عنها بالمثل الشعبي المصري الدارج «أسمع كلامك أصدقك.. أشوف أمورك أستعجب» كثيرة للغاية حتى من قبل رحيله وعودته وقرب رحيله مرة أخرى، فهو دائما لا ينظر إلا لمصلحته لكنه يوهم الجمهور دائما بأنه محب ومخلص للنادي، وفي السطور التالية يستعرض «الأهلي 24» هذه المواقف:-

رمضان صبحي وعرض ستوك سيتي:

البداية مع رمضان كانت في عام 2016 عندما تلقى عرضا من ستوك سيتي الإنجليزي، لكن الأهلي وقتها رفض العرض في البداية وتمسك ببقاء اللاعب.

بل أن الهولندي مارتن يول وقتها عقد جلسة مع رمضان وطالبه بالبقاء ووعده باحترافه في البريميرليج الموسم التالي مقابل 10 ملايين يورو، لكن اللاعب رفض وتمسك بالرحيل وأجبر النادي على تركه، بعدما ادعى الإصابة.

بل أنه دخل في شجار مع عبدالعزيز عبدالشافي مدير قطاع الكرة وقتها وهدده بعدم اللعب إذا لم يوافق النادي على رحيل، وفي النهاية رحل رمضان وترك الفريق في منتصف مشوار بطولة إفريقيا.

غرامات فضيحة صن داونز:

الموقف الثاني لرمضان كان بعد عودته من رحلة فاشلة في الدوري الإنجليزي، حيث انضم للأهلي في شتاء 2019، وبعدها بفترة قليلة تلقى الأهلي في حضوره أكبر هزيمة إفريقية بخمسة أهداف دون رد وكانت أمام صن داونز الجنوب إفريقي في ذهاب دور الثمانية بدوري الأبطال.

ووقتها وقع محمود الخطيب رئيس النادي غرامات مالية كبيرة على اللاعبين، لكن رمضان اعترض على هذه الغرامات وادعى الإصابة وأعلن عبر وكيله سفره إلى ألمانيا للعلاج دون علم النادي، من أجل الضغط على الإدارة الحمراء، التي رضخت له في النهاية وقررت استثنائه من الغرامات.

راجع عشان نفسه:

الموقف الثالث لرمضان يتمثل في قرار رفضه الاستمرار داخل الأهلي بشكل نهائي، فهو منذ اليوم الأول لعودته كان يؤكد بأنه عائد لاستعادة مستواه والمشاركة والعودة إلى أوروبا مرة أخرى، وليس من أجل عيون النادي كما كان يقول للجماهير.

وهو ما ظهر جليا في الأيام الجارية بعد رفض اللاعب شراء الأهلي له نهاية وأبلغهم بأنه سيعود إلى أوروبا مرة أخرى، رغم أنه لم يقدم أي شئ في فترة إعارته التي كلفت خزينة النادي نحو 2.5 مليون إسترليني.

موضوعات متعلقة..

منزل الخطيب يتعرض للسرقة “صورة”

الأهلي يحدد سعر بيع جيرالدو في الصيف

الاهلي يجري مسحة كورونا السابعة قبل مواجهة إنبي في الدوري

قد يعجبك ايضآ

اترك رد