عامود
عامود

بالأدلة – كيف خدع رمضان صبحي الأهلي وجماهيره بورقة “تركي آل الشيخ” .. “فيديو”

رحيل رمضان صبحي .. في كرة القدم المصرية إذا أردت أن تحصل على كل شئ عليك بأمر واحد فقط وهو أن تلعب على وتر الجماهير تغازل عاطفتهم وحبهم لناديهم، وقتها ستحصل على كل ما تريد وتحقق كل أهدافك الشخصية، وهو ما فعله رمضان صبحي مع النادي الأهلي مؤخرا، بعد رفضه الاستمرار في القلعة الحمراء.

رمضان صبحي الذي وصف نفسه بأنه ابن الأهلي والعاشق له والذي لا يطيق البعد عنه، عرف طريقة الوصول إلى أهدافه بأقصر الطرق مبكرا، فقد فعل اللاعب كل ما يريده على مدار العام ونصف العام وسط غطاء جماهيري ودعم غير مسبوق، لمجرد أنه لعب بتصريحاته على عاطفتهم وحبهم للنادي.

رحيل رمضان صبحي رفض الاستمرار في الأهلي من أجل بيراميدز

تبدأ قصة رمضان في يناير 2019، عندما قرر محمود الخطيب رئيس النادي التعاقد مع صفقات من العيار الثقيل لإعادة هيبة فريق الكرة مرة أخرى، وأعاد وقتها رمضان صبحي إلى ملعب التتش على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر من فريق هيدرسفيلد الإنجليزي، وهي الفترة التي كانت تشهد خلافات كبيرة بين تركي آل الشيخ رئيس الأهلي الشرفي والمجلس الأحمر.

عودة رمضان للأهلي كانت لهدفا واحدا فقط أعلنه اللاعب على استحياء وهو تجهيز نفسه للمشاركة مع المنتخب في كأس الأمم الإفريقية 2019 بمصر، خصوصا وأنه كان احتياطيا ولا يفارق الدكة في هيدرسفيليد، لكنه أعلن في كل مكان ولم يترك أي مناسبة إلا ويؤكد فيها على حبه وعشقه للأهلي وعودته لاستعادة بطولة إفريقيا وأنه العاشق المتيم بالنادي والذي لا يقدر على البعد عن ملعب التتش.

رمضونا أو العفيجي كما يطلق عليه، رأى وقتها حجم الخلافات الكبيرة بين مجلس الأهلي وتركي آل الشيخ وأيقن أن اللعب على هذا الوتر مع الجماهير سيحقق له أهدافه ويجعله اللاعب الأول في القلعة الحمراء، لذلك قرر رمضان دخول هذه اللعبة حتى يصنع من نفسه بطلا أمام الجماهير.

100 مليون جنيه عقد رمضان مع بيراميدز في 3 سنوات

بعد عودة رمضان للأهلي ظهر في لقاء تلفزيوني مع الإعلامي أحمد شوبير وسأله وقتها شوبير سؤالا حول حقيقة مفاوضات نادي بيراميدز معه والذي كان يملكه المستشار تركي آل الشيخ وقتها، ليرد رمضان بكل وضوح: “أنا لما خرجت للدوري الإنجليزي خرجت من النادي الأكبر في إفريقيا النادي الأهلي ورحت الدوري الأكبر في العالم الدوري الإنجليزي”.

وأضاف: “من الطبيعي لما أرجع.. أرجع على الكبير مرجعش على الأسيوطي سابقا مع احترامي لملاك النادي السابقين، لكن مش هرجع على الأسيوطي أنا هرجع على الكبير”.

ولكن بعد مرور أكثر من عام ونصف العام من هذا التصريح لرمضان، ها هو العفيجي ينضم لبيراميدز ويفضله عن الاستمرار في القلعة الحمراء، بعد أن عرض عليه 100 مليون جنيه في 3 مواسم، ليدحض بذلك كل تصريحاته السابقة ويفضل المال على حبه وعشقه وناديه الذي قال عنه الكبير وأنه لن يلعب لغير الكبير.

موضوعات متعلقة..

تركي آل الشيخ يحسم الجدل حول علاقته برحيل رمضان صبحي عن الأهلي

سيناريو «خيل الحكومة» سر رحيل رمضان صبحي عن الأهلي

“خبطتين في الرأس” – استياء بين جماهير الأهلي بسبب ضياع صفقتي الموسم

قد يعجبك ايضآ

اترك رد