مقالات

رحل المايسترو صالح سليم…. وبقيت مبادئه العظيمة مستمرة

بقلم : أيمن فاروق 

نعم .. رحل المايسترو صالح سليم أسطورة الكرة والإدارة فى مصر والأهلي فى بداية الألفية الثالثة لكن بقيت مبادئه ومواقفه وقراراته الحازمة الحاسمة وكلماته المؤثرة خالدة في الوجدان يسترشد بها في كل أزمة وموقف صعب تواجهان القلعه الحمراء حتي أصبحت قراراته التاريخية الحاسمة مرجعا للجمهور والإدارات المتعاقبة في الأهلي تنير لهم الطريق وتحسم الكثير من الجدل وتنهى الفرقة وتوحد الجميع خلف شعار واحد (الأهلي فوق جميع أبنائه…. الأهلي بمن حضر) .

فالمايسترو حظي بحضور وكاريزما فريدة من نوعها وحب جارف من الجماهير ،، نادرا ما نجد شخصا متعدد المواهب فالمايسترو موهبة الكرة والإدارة وصاحب الشخصية الحازمة والودودة كان أيضا نجما سينمائيا تفوق علي الكثيرين من نجوم الفن ٱنذاك

فتلامذة المايسترو صالح سليم ما زالوا وسوف يزالون على العهد واضعين مبادئ و كرامة وكبرياء وتفوق الأهلي نصب أعينهم.

حيث يتعجب الكثيرون من سر نجاح وإستقرار المنظومة الإحترافية الأهلاوية التي عجز الآخرون عن تطبيقها.

فالوفاء وإنكار الذات والإحترام وتقديم المصلحة العامة على المصالح الشخصية كلها صفات تعلمها المايسترو صالح سليم

من والده المحترم وممن سبقوة من عظماء الإدارة الكروية فى مصر والأهلي

فالمايسترو يفتخر بأنه تعلم الكثير والكثير في الإدارة  من الأسطورة الأهلاوية الراحل (مختار التتش) أحد أبرز اللاعبين والإداريين فى تاريخ الأهلي.

إنه جيل يسلم جيل وقائد يسلم راية الإنجازات لقائد ٱخر ومبادئ رشيدة موروثة تنير وتحكم وسيظل (الأهلي فوق جميع أبنائه والمصالح الشخصية)

دمت يا أهلي فخرا لنا علي أرض مصرنا الحبيبة..

موضوعات متعلقة ..

اللعبه الحلوة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق