أخبار الكرة العالمية

رئيس برشلونة مُتهم بالفساد المالي والاستفادة شخصيا من صفقات النادي

الجميع في إسبانيا حاليا يتحدث عن القضية الشهيرة في الوقت الراهن والمعروفة بإسم “فضيحة برشلونة”، حيث تتجه أصابع الإتهام إلى رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو من قِبل الشركة الكتالونية “لوس موسوس”، والتي تتهمه بالفساد المالي وتحقيق المنافع والمكاسب المالية الشخصية من صفقات الفريق، وهو أمر كانت قد تحدثت عنه صحيفة “موندو” من قبل.

رئيس برشلونة مُتهد بالفساد المالي

ويتحدث الجميع في إسبانيا عن تلك القضية الشهيرة، بأن بارتوميو يُحقق استفادات مالية من وراء الصفقات التي يُجريها نادي برشلونة، وهناك العديد من الوثائق التي تُثبت التُهمة على بارتوميو، والتي توضح المعاملات المالية والأعمال الداخلية للنادي، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في مُختلف وسائل الإعلام في إسبانيا.

وفي بداية العام الحالي 2020 كان برنامج “El Larguero” التابع للمحطة الإذاعية الشهيرة “كادينا سير” قد كشف عن بعض الوثائق التي تُبين أن النادي يدفع أموالا لطرف ثالث لكي يقوم بالإضرار بسمعة بعض اللاعبين والأفراد بالنادي، ومنهم حاليا الثنائي جيرارد بيكيه وليونيل ميسي، لكونهما من الجبهة المُعارضة للرئيس بارتوميو.

كما أنه سابقا كان الاستهداف على المدرب بيب جوارديولا، والقائدين “تشافي هيرنانيدز – كارليس بويول”، والمرشحين المنافسين لجوسيب ماريا بارتوميو على رئاسة برشلونة، ومنهم أغوستي بينيديتو وفيكتور فونت، وأوضحت الوثائق أن الطرف الثالث هو الشركة الشهيرة I3 Ventures، والتي يعتقد الكثيرون أنها كانت تتقاضى أموالا من رئيس برشلونة بغرض الترويج للرسائل المطلوبة منهم على مواقع التواصل الإجتماعي الشهيرة “فيس بوك – تويتر” من أجل تشويه سمعة الآخرين.

ونفى النادي مرارا وتكرارا جميع تلك التُهم، ولكن حاليا موقف الإدارة صعب للغاية ويبدو أن أيامها مع البرسا معدودة للغاية، ومُعرضة للمسائلة القانونية.

اقرأ أيضا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق