أخبار الأهليتوب

دوري أبطال إفريقيا .. 4 أسباب تجعل الأهلي الأقرب للتاسعة

لا صوت يعلو داخل النادي الأهلي فوق صوت بطولة دوري أبطال إفريقيا التي يحلم كل من ينتهي لبطل الجزيرة في حمل كأسها التاسعة والعودة للعب في كأس العالم للأندية مرة أخرى.

الأهلي يعد هو الفريق الأكثر تتويجا بلقب دوري أبطال إفريقيا بعد أن حمل الكأس من قبل في 8 مناسبات كانت أخرها عام 2013 ويسعى للفوز باللقب التاسع الذي يعانده منذ فترة طويلة.

في البطولة الحالية وصل المارد الأحمر إلى الدور نصف النهائي وضرب موعدا مع فريق الوداد المغربي الذي خطف منه اللقب في 2017، ويأمل الأهلي في أن يحالفه الحظ هذه المرة ويحمل كأس الأميرة الإفريقية المستعصية عليه منذ 7 سنوات.

حلم الأهلاوية

بطل القرن الإفريقي يعد في النسخة الحالية هو الأقرب للتتويج باللقب والأوفر حظا لحمل الكأس،

لعدة أسباب نستعرضها في السطور التالية:-

الاستقرار الفني:

الأهلي في الأيام الأخيرة جدد تعاقد مدربه السويسري رينيه فايلر لمدة موسم جديد، وهو ما يضفي مزيدا من الاستقرار الفني على الفريق الأحمر، خصوصا وأن بطل الجزيرة مع السويسري قدم أداء مممتع ونتائج أكثر من رائعة.

تفاؤل..إصرار..عزيمة💪💪

🔴#يلا_يا_أهلي pic.twitter.com/NPJWLWp61b

— ‏النادي الأهلي 🏡 (@AlAhly) July 9, 2020

عودة المصابين:

خلال الفترة الحالية استعاد الأهلي حمدي فتحي نجم خط وسطه بعد شفائه من أثار عملية غضروف الركبة، حيث أصبح جاهزا للعودة للمشاركة في المباريات، وهو ما يمثل ثقلا كبيرا لوسط الأحمر الذي أصبح يعج بالنجوم.

تصدر الدوري:

المارد الأحمر ابتعد بصدارة الدوري المصري بفارق كبير من النقاط عن أقرب منافسيه، وهو ما يجعله مطمئنا من الفوز باللقب هذا الموسم، الأمر الذي منح الجهاز الفني أريحيه في عملية التدوير بين اللاعبين وإراحة النجوم لمباراة نصف النهائي بدوري الأبطال.

اللعب خارج المغرب:

الاتحاد الإفريقي قرر إقامة نصف النهائي والنهائي من مباراة واحدة وفي أرض محايدة،

وهو ما يعني أن الأهلي سيواجه الوداد خارج المغرب، الأمر الذي يمنح الأحمر ميزة كبيرة

بعدم اللعب أمام جماهير الفريق المغربي، التي سبق وأن هزم الأحمر أمامها أكثر من مرة رغم تفوقه الفني على لاعبي الوداد.

موضوعات متعلقة..

قرار فايلر .. «الأهلي 24» يكشف ترتيب صناع اللعب في الأهلي

صفقات المقاولون في الأهلي .. لم ينجح أحد

انفراد.. الأهلي 24 يكشف كواليس جلسة طاهر محمد طاهر وأمير توفيق في مصر الجديدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق