توبكرة مصرية

حسام الزناتي: لا أشجع الزمالك والأفضل للدوري 16 فريقًا

حل حسام الزناتي رئيس لجنة المسابقات خلال الساعات الماضية ضيفًا على الإعلامي أحمد شوبير في برنامجه على قناة أون تايم سبورت وأطلق العديد من التصريحات المهمة ورد على العديد من الأسئلة التي كان يبحث لها عدد كبير من الجمهور على إجابات.

حسام الزناتي يكشف حقيقة انتمائه للزمالك

وشدد الزناتي على أنه ليس زملكاويا ولا أنتمي لأي ناد كما تردد وأنه ليس عضوًا في الوايت نايتس ولا يشجع أي نادي في مصر.

وأضاف: “لا أخجل من الحديث مع أصحاب الخبرات ومن سبقوني في العمل بالمسابقات، وأرفض المجاملات في اختيار مراقبي المباريات”.

وتابع: “المسابقات أصبحت إدارة وليست لجنة، كما انها أصبحت متخصصة في تطبيق العقوبات التي تحدث داخل الملعب، والعقوبات التأديبية اختصاص لجنة الانضباط”.

وواصل حسام الزناتي: “لا أعلم إذا كان سيصبح لي دور مع رابطة الأندية المحترفة من عدمه، ولم أتأثر بحملات الهجوم والتشكيك ضدي، وبداية معرفتي بمحمد فضل كانت عندما كان يرأس لجنة التعاقدات في الأهلي”.

وأكمل: “رفضت تولى المسابقات في البداية بسبب حبي وتعلقي بالجونة، وعامر حسين تعرض للظلم ومجاملته للأهلي غير صحيحة”.

وأشار الى أن الفيفا أرسل خطاب بفتح باب القيد قبل نهاية الموسم بأربع أسابيع، وفتح القيد قبل نهاية الموسم لن يسمح بمشاركة الصفقات الجديدة محليا ولا بد من استكمال الدوري.

الزناتي يقدم مفترح لتخفيض عدد الأندية المشاركة في الدوري

ودد على أنه تقدم باستقالته من المسابقات بسبب تأجيل لقاء القمة بالجولة الرابعة من الدوري، وأن تأجيل ذلك اللقاء سبب في تأخر إنهاء الدوري، والأفضل للدوري مشاركة 16 فريق فقط، وقدمت اقتراحا من أجل تقليل عدد فرق الدوري لـ16 فريقا.

وواصل: “جدول الدوري الممتاز مع الجهات الأمنية منذ 10 أيام، وسيتم الإعلان عنه فور موافقة الجهات الأمنية مباشرة”.

وأتم حسام الزناتي تصريحاته قائلًا: “الموسم المقبل لابد أن ينتهي 30 يونيو لارتباط المنتخب الأوليمبي بالأوليمبياد، وأفضل عدم تجمع منتخب مصر في حالة وجود أجندة ودية خلال أكتوبر المقبل”.

 

موضوعات متعلقة

عمرو الجنايني طمعان بكرسي الجبلاية .. وفضيحة عالمية منتظرة بمئوية اتحاد الكرة

أبو ريدة يكشف موقفه من رئاسة الكاف وانتخابات اتحاد الكرة

أبو ريدة يكشف آخر تطورات ملف الدولة المستضيفة لدوري أبطال إفريقيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق