مقالات

بعض الثقة يا أهلى

بقلم.. محمد شبانة

لا يهم إن فاز الأهلى أو خسر.. المهم أنه لعب مع البايرن فى كأس العالم للأندية.. إنه الشرف الكبير الذى تحلم به أندية العالم.. وليس المهم فى بطولات كرة القدم الفوز بالألقاب.. إنما المشاركة أحيانًا تجلب القيمة العظيمة.. حين تشارك فى مونديال الأندية تنال الشرف الرفيع..

وقف الأهلى لتحية العالم كله قبل انطلاق المباراة وليس فقط الجمهور الموجود بمدرجات الاستاد..

وعندما يكون المنافس بايرن ميونيخ فإنك تكتسب رقعة جديدة من الجمهور والشعبية.. وهذا النادى البافارى العظيم له جمهور فى كل أنحاء الدنيا ينتظرون مبارياته ويتابعون منافسيه.. فاكتسب الأهلى المزيد من الشعبية..

لا يهم إن خسر الأهلى.. فقد خسر من قبله برشلونة وبالثمانية.. فأنت تواجه فريقًا متكاملاً.. وحين انطلقت المباراة ظهر البايرن كوحش من زمن الديناصورات.. فأحرز هدفًا بعد ربع الساعة فانتظرنا السبعة الأخرى..

وبعض الوقت يمر فتتبدل الشفقة بالأهلى إلى إعجاب بعد أن استعاد اللاعبون الثقة.. وهذا أمر طيب فى ظل ضغوط وقلق لم تتحمله عضلات على معلول الذى خرج مبكرًا من الضغط العصبى قبل العضلى..

فى الشوط الثانى كان الأهلى الذى نعرفه يتناقل الكرة ويقترب من مرمى نوير ولم يكن الأمر سهلاً..

أجاد طاهر والشحات وكهربا وفى الدفاع بانون وأيمن أشرف.. حتى انفجر البولندى ليفاندوفسكى صاحب الكلمة النهائية بهدف ثانٍ قبل صافرة الختام بعشر دقائق ليفوز البايرن.. وهل كان هناك من توقع فوز الأهلى؟

يكفى الأهلى أنه تواجد بين الكبار وأنه لعب أمام البايرن وصعد إلى الدور نصف النهائى..

بعض الثقة.. فقط بعضها.. ويكون للكرة المصرية شأن آخر..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق