أخبار الأهلي

بعد مرور 10 سنوات.. رابطة محبي الأهلي في فلسطين تعبر عن حبها النادي بهذه الطريقة

 

احتفلت رابطة محبي الأهلي في فلسطين بمرور 10 سنوات على تأسيس الرابطة، كما نشروا بيان تحدثوا فيه عن حب القلعة الحمراء .

وقالت الرابطة في بيان لها :” بكل عبارات الفخر والاعتزاز و مفردات الشكر والامتنان”.

وأتمنى :” نبارك لجماهير النادي الأهلي مرور ١٠ سنوات على تأسيس رابطة محبي وعشاق الأهلي في فلسطين “.

احتفال رابطة محبي الأهلي في فلسطين بمرور 10 سنوات على التأسيس

وأضافت أيضا :” الإيمان في الفكرة اساسه عشقنا الأبدي لهذا الصرح العظيم الذي بات جزء أصيل من حياتنا واهتماماتنا اليومية “.

وأكدوا :” فهو مصدر فخر لنا ومنبع فرحتنا ونافذة سعادتنا ، نعم كان حلمًا جميلًا يطوف في عقولنا :”

واتموا :” فأصبح حقيقة واضحة ترسخ أواصر التواصل بين محبي وعشاق الأهلي في فلسطين الرباط فيما بعضهم “.

وأكملوا :” وبين الاهلي وعشاقه في مصر والعالم بأكمله ، موضحين أن النجاح لا يأتي صدفة ولا صدقة ولا هبة ، وإنما ثمرة تعب وجهد وتشاركية من جميع منطلقين هذه الرابط “.

وأشاروا إلى أن :” سطروا بحبهم وانتمائهم وعطائهم المغلف بالوفاء أجمل صور البنّاء الفاعل ،

انطلاقنا على اسس أهمها :

١- الدعم والمساندة الدائمة المستمرة لنادي الاهلي المصري وتوسيع قاعدة الجماهير له في فلسطين

٢- زيادة وتعميق التواصل بين الشعب الفلسطيني والشعب المصري الشقيق

٣- العمق التاريخي للحاضنة مصر في قضيتنا نبراس نضعه في قلوبنا

٤- المواقف التاريخية للصرح العظيم جزء اساسي من فخرنا وعزتنا

٥- ميثاقنا الحفاظ على اخلاق ومبادئ الاهلي بين جماهيره في فلسطين

٦- السعي على تنظيم الفعاليات والأنشطة لبناء الصورة الذهنية والبصرية في فلسطين لهذا الكيان العظيم

٧- بناء المنصات الإعلامية والترويجية من أجل توسيع القاعدة الجماهيرية للأهلي

٨- زيادة وتعميق التواصل مع مظلات النادي الاهلي في مصر من ادراة ولاعبين واعلام من اجل بناء العلاقة الحقيقة بين الرابطة والنادي .

رابطة محبي الأهلي في فلسطين
رابطة محبي الأهلي في فلسطين

مؤكدين على أن الحب التلقائي ولد معنا ونقش في قلوبنا ، مؤكدين أننا سنستمر على الدرب

وذلك في دعم ومساندة بيتنا النادي الاهلي . الكابتن علاء خالد رئيس الرابطة.

موضوعات متعلقة…

مرتضى منصور يعترف بعقوبات الأولمبية .. ويطالب أشرف صبحي بانقاذه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق