توبكرة مصرية

بالفيديو .. بعد جعفر ميدو يفجر قضية جديدة وتتوالى التصريحات ضد الزمالك من ابنائه

احمد حسام ميدو

يبدو ان ابناء نادى الزمالك مؤخراً قد تناولو حبوب الصراحة وقرروا الخروج من ركن المظلومية الذى كان يعيش فيه نادى الزمالك وجماهيره ،

فبعد تصريحات فاروق جعفر الاخيرة التى ادانت الزمالك واصل احمد حسام ميدو التصريحات المثيرة للجدل.

وقال احمد حسام ميدو نجم نادى الزمالك السابق فى برنامج اوضة اللبس الذى يقدمه على قناة النهار

” ان العدل لا يُنفذ على الجميع والدليل على ذلك وهى تجربة شخصية لى انا عشتها وانا بدرب الزمالك ،

وفى وقت من الاوقات ومدير الكرة بالنادى الاهلى ومدربين الاهلى امامى

وكنت اقول كلام للحكم ادخل فيه السجن والحكم يعمل نفسه مسمعش ومش واخد باله ”

واضاف ميدو وانا بدرب وادى دجلة او المقاصة

والله مرة قولت للحكم محمود البنا ذات مرة ” يا كابتن حرام عليك اللى بتعمله انا عملتلك ايه ”

اعطانى كارت احمر قولتله ” تقدر تدينى احمر وانا بدرب الزمالك راح مدينى ضهره ومشى ”

واختتم ميدو وقال ده  كلام اتحاسب به امام ربنا وانا حينها حسيت بالقهر،

والمشكلة وانا عندى ٣٠ سنة دربت الزمالك فكنت بتشجع اعمل ده

ولما دربت وادى دجلة والمقاصة حسيت بالقهر وانا صغير اعتقدت انى جامد اوى ولما رحت تجارب تانية كان الوضع مختلف

شاهد الفيديو كاملا لتصريحات ميدو

 

تصريحات ميدو ضد الزمالك :

 

وفى تصريحات سابقة لاحمد حسام ميدو وتحديداً بعد مبارة الزمالك ووادى ودجلة وكان الحكم قد الغى هدف صحيح لوادى دجلة فى هذا اللقاء بداعى التسلل

قال ” لو اللى حصل انهاردة يرضى ربنا خلو الاهلى والزمالك يلعبو فى دورى وباقى الفرق يلعبوا فى دورى اخر ”

واضاف انا راجل زمالكاوى وبعشق نادى الزمالك لكن عمر الكرة ما هتطور واحنا كدا،

فى الشوط الاول الجون بتاعنا الكرة مش اوفسيد وبوريله الاسكرين بين الشوطين وبقوله حرام عليك ،

ونزلت بعد المحاضرة بين الشوطين قالولى انا مطرود طيب مطرود ليه !

والراجل بيحسب من اول اللقاء فاولات عكسية وهدف الزمالك فى الاساس مش فاول ”

واختتم ” احنا بنلاعب الزمالك والحكام والهدف عيب فى تاريخ الحكم انه يتلغى ”

شاهد الفيديو كاملا لتصريحات ميدو :

 

موضوعات متعلقة..

اهلي جدة يعلن تفاصيل تمديد التعاقد مع هيثم عسيري

العطوي مدرب الاتفاق السعودي يستعد للعدالة بجمل تكتيكية

لامبارد يدخل التاريخ مع تشيلسي

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق