أخبار الأهلي

بعد إعارته.. الخطيب يوجه رسالة مؤثرة لسعد سمير

حرص محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، على الاجتماع مع سعد سمير أحد كباتن الفريق الأول لكرة القدم، قبل الموافقة على إعارته لمدة موسمين لنادي فيوتشر.

جاء هذا الاجتماع تقديرًا وتكريمًا لما قدمه سعد سمير من جهد وإخلاص والتزام تجاه النادي على مدار ما يقرب من خمسة عشر عامًا، وأراد الكابتن محمود الخطيب الحفاظ على إرث الأهلي وتقديره لكل المخلصين من أبنائه، ولا بد أن يكون هناك تقدير واحترام لكل ما قدمه سعد سمير للنادي، حتى عندما يخرج للإعارة.

بدأ الاجتماع بكلمات للكابتن محمود الخطيب، جميعها تحمل تقديرًا وحبًّا للنجم سعد سمير، الذي ظهر عليه التأثر الشديد، لأنه ما كان يتمنى أبدًا أن يترك النادي الأهلي ولو لحظة واحدة.

وأشاد رئيس النادي بسلوك سعد وانضباطه واحترامه الشديد لقيم وتقاليد النادي، مشيرًا إلى أنه كان نموذجًا للالتزام سواء كان يشارك في المباريات أو خارج التشكيل، فضلًا عن دوره في تحفيز زملائه وخلق أجواء من الود والحب، التي كانت من أسرار نجاح المنظومة الكروية طوال الفترة الماضية.

أكد الخطيب للاعب الخلوق سعد سمير أن النادي في ظهره وسيظل يسانده ولن يفرض عليه قرارًا، وأن القرار هو قرار سعد سمير، إذا أراد الخروج للإعارة لإتاحة فرصة أكبر للمشاركة في المباريات أو الاستمرار مع الفريق، خاصة أن سعد سمير لا يختلف اثنان على إخلاصه للأهلي، لأنه واحد من عائلة الأهلي، والرهان عليه لن يكون فقط في مرحلة وجوده في الملاعب، بل سيكون بإذن الله أحد الكوادر المستقبلية للنادي لأنه يملك كفاءة وثقافة وقبلهما حب الأهلي.

أشار رئيس النادي إلى أن الأهلي لن يتخلى عن سعد أيا كانت التحديات، لأنه يستحق، وهو نموذج لابن الأهلي الذي يعشق ناديه ويخلص من أجله، ولم تكن له أية شروط ذات يوم سواء عند التوقيع أو تجديد لعقد، بل كان ما يهمه فقط أن يفوز الأهلي ويسعد جماهيره التي تحمل لسعد سمير مكانة خاصة يستحقها عن جدارة.

وخرجت كلمات محمود الخطيب من القلب كانت المكافأة والتكريم اللذين ينتظرهما سعد سمير على حد قوله، مؤكدًا أن ما وجده لدى الكابتن الخطيب والنادي لا يقدر بكنوز الدنيا.

وأضاف أنه لم يكن يتمنى أبدًا الخروج من النادي، ولكن هي مرحلة مؤقتة ويعود بعدها إلى بيته، الذي يدين له بالفضل بعد الله سبحانه وتعالى.

ووجه سعد سمير الذي يستحق كل التحية رسالة إلى النادي الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره، وقال إنه إذا كانت الظروف جعلته يترك الأهلي بجسده فإن روحه وعقله لن يتركا الأهلي، ولن ينسيا فضل النادي وتقدير مجلس إدارته وعلى رأسه الكابتن محمود الخطيب.

وأكد اللاعب أن جماهير الأهلي هي الكنز الحقيقي وسر انتصارات النادي وسنده في المرة قبل الحلوة، وأنه يعدها بالعودة ليستمر في عطائه للنادي، ولن ينسى مساندة هذه الجماهير ودعمها له ولزملائه خاصة في الأوقات الصعبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق