مقالات

الزمالك ورشتة البطوله

 

بقلم د. احمد سالم

الشاهد ان مدرسة الفن والهندسة ومنذ رحيل مهاجمها الشاب مصطفى محمد للانضمام لصفوف افضل الانديه التركيه  والزمالك يتراجع في معدلات التهديف وكعادته وعادة افراده يجيد الاحتفاظ بالكره والمراوغه وارهاق الخصوم ولكنها كرة القدم يا ساده التي لاتعرف الا هز الشباك ولغة الأرقام

وأصبح جالطا سراي التركي ممنون للزمالك وأصبح الأبيض بلا أهداف

باتشيكو يحاول ان يزيد الجراح بتوسيع الهحوم وزيادة عدد الحريفه والمعلمين في وسط وهجوم الزمالك بداية من ساسي واوباما وزيزو وبن شرقي وعاشور وشيكابالا وكلهم نجوم ولكن بلا أهداف

وقد يصنع المهاجم لنفسه ويسجل نصف فرصه تغنيك عن 90ق لعب دون جدوى

انهاك وارهاق القوي للفريق في الضغط المتواصل علي المنافسين دون التسجيل يجعلك دائما في حالة بحث عن الهدف وتوتر لصناعته وكلما تأخر ازدادت تلك الحاله وزاد معها الضعف في نهايات الهجمات ولعل ابرزها في الدقيقه 71 محمود علاء يجري من مرمي منصف المتألق لمرماه للعوده لمركزه موليا ظهره للكره واللعب طوال رجوعه ببطء شديد في منظر يوحي بما نقول تماما.

(الكوره جوال) ورأس الحربه الهداف هو العلاج والتحليل الوظيفي وتحليل الاداء وارقامه تحكي لنا عن انخفاض معدلات التهديف بعد رحيل الفذ مصطفى محمد الذي نتمني له كل التوفيق و هو طريق الزمالك للخروج نحو البطوله الغائبه.

هذا اراد ان يكون وللحديث بقيه…..

 موضوعات متعلقة..

السهم المصرى مصطفى محمد

تريند” الفوضى فى الإعلام الرياضى!

من المريخ… الأهلي يواصل مشوار البحث عن العاشرة الذهبية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق