مقالات

الجدال الأعظم .. هل تؤيد عودة النشاط أم ضد عودته؟

بقلم : د| أحمد سالم دكتوراة بالتسويق الرياضي وعضو سابق بلجنة التطوير باتحاد الكرة المصري

سؤال يطرح نفسه على جميع المستويات بين الجماهير وعلى البرامج الرياضية بشكل كبير جدااااا في الآونة الأخيرة وقبل الإجابة على هذا السؤال المهم والمنتشر دعونا نفكر قليلا هل السؤال صحيح أم انه غير صحيح……….

في الواقع السؤال المطروح هو سؤال في غير محله ….. لماذا؟

من مننا من لاعبين واندية واجهزه فنية واداريه وجماهير لا يريد عودة النشاط الكروي في مصر؟

الإجابة الكل يريد عودة النشاط ولكن السؤال الحقيقي الذي يجب طرحه ومعرفه إجابته هو كيف يعود النشاط؟

عند اتخاذ أي قرار يجب طرح بدائل وبعد طرح البدائل يتم تقييم هذه البدائل لاتخاذ الأنسب وليس الاصلح لان في علم الإدارة لا يوجد قرار صحيح وقرار خطأ ولكن هناك قرار مناسب واخر غير مناسب وعليه يجب على صناع ومتخذي القرار تقييم الوضع الحالي وتقييم البدائل المطروحة وذلك لاتخاذ القرار المناسب للوضع الراهن.

البداية تكون بالتخطيط ووضع الخطة البديلة ثم وضع اليه وكيفية التنفيذ ثم وضع اليات المتابعة المستمرة والتقييم.

نريد ان نسمع من السادة المسئولين في الفترة القادمة ما هي خطتهم لعوده النشاط الكروي وما هي طرق تطبيق هذه الخطة ودور كل مسئول في هذه الخطة وفي حاله لا قدر الله حدوث أي اضرار ما هي الخطة البديلة وآليه تنفيذها.

ما سبق هي الأسئلة التي يجب ان نبحث لها عن إجابات واقعية قابله للتطبيق وفي النهاية كل شيء قابل للنجاح والفشل.

لكن ما يحدث الان هو محاوله لاتخاذ قرار بدون خطه و بدون آليه تنفيذ دقيقه و في النهايه ممكن ان ينجح القرار و بالتالي يتم الإشادة بمن ايده و ممكن ان يفشل القرار و يتم ادانه من ايده و يستمر الدوران في حلقه لا تنتهي و لا تفيد المصلحة العامة لكرة القدم في مصر و لكنها تفيد اشخاص بأعينهم فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق