أخبار الأهليتوب

الأهلي ضد إنبي .. فوز باهت وتغييرات تقليدية وهجوم ضائع

فوز صعب بهدفين دون رد حققه النادي الأهلي ضد إنبي في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد، بعد استئناف مسابقة الدوري المصري.

الأهلي لم يظهر بالشكل المطمئن لجماهيره قبل مباريات بطولة دوري أبطال إفريقيا، حيث لم ينجح في الوصول للمرمى البترولي كثيرا ولم تكن له فاعلية هجومية مؤثرة، رغم تواضع أداء إنبي.

السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي بدأ المباراة بتشكيل مكون محمد الشناوي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع علي معلول وأيمن أشرف ومحمود متولي ومحمد هاني، وثنائي الوسط أليو ديانج وعمرو السولية، وصانع ألعاب محمد مجدي قفشة والجناحين جونيور أجايي وجيرالدو دا كوستا، وفي الهجوم مروان محسن.

الأهلي ضد إنبي .. أداء هجومي باهت للمارد الأحمر

رينيه فايلر خلال المباراة لم يعتمد على طريقة واحدة في مواجهة إنبي، حيث كان يغير الطريقة وفقا لظروف اللقاء ووضعية المارد الأحمر، بحيث كان يلعب 4/4/2 في بعض الأوقات وفي أحيان أخرى 4/2/3/1.

أداء الأهلي وخصوصا في الشوط الأول لم يكن وفق الطموحات أو المتوقع من الجماهير، حيث ظهر الفريق عاجزا عن الوصول إلى شباك فريق إنبي، وكانت غالبية المحاولات تفشل أمام الحائط الدفاعي للفريق البترولي الذي شكله المدرب حلمي طولات.

إنبي كان اعتماده الأول على طريقة الدفاع المتقدم من منتصف الملعب بداية من المهاجم أحمد علي وحتى أخر لاعب في خط الدفاع، وهو ما كان سببا كبيرا في تضييق المساحات أمام لاعبي الأحمر، خصوصا وأن حلمي طولان منح لاعبيه تعليمات مشددة بالضغط القوي على لاعبي الأحمر.

سوء أداء الأهلي وخصوصا في الشوط الأول لم يكن سببه فقط الأسلوب الدفاعي لفريق إنبي، ولكن كان السبب الأهم هو غياب اللاعب صاحب الفكر في الوسط الأحمر، فرغم وجود قفشة إلا أن الفريق كان ينقصه العقل المفكر الذي بإمكانه تقديم تمريرات سحرية للمهاجمين خلف التكتلات الدفاعية.

مباراة الاهلي وانبي تغييرات فايلر لم تحدث الفارق

كما أن الجناحين جونيور أجايي وجيرالدو داكوستا لم تظهر لهما فاعلية كبيرة، رغم وجود بعض المناوشات من جانبهما، إلا أنها كانت دائما تنتهي في أحضان الدفاع البترولي.

في الشوط الثاني حاول رينيه فايلر تنشيط لاعبي الأهلي وأجرى تغييرين دفعة واحدة بنزول حمدي فتحي بدلا من أليو ديانج وأليو بادجي بدلا من مروان محسن، ثم بعدها بدقائق دفع بوليد سليمان بدلا من جيرالدو دا كوستا، لكن رغم هذه التغييرات، إلا أن الأداء لم يتغير كثيرا عن الشوط الأول، خصوصا وأن فريق إنبي رغم تأخره في النتيجة بهدف لم يغير طريقته الدفاعية.

بعدما وجد فايلر صعوبة في تحسن مستوى الفريق حتى بعض التغييرات الهجومية التي قام بها، دفع بمحمود وحيد لتأمين الجانب الدفاعي للفريق والحفاظ على الهدف الذي سجله محمد هاني، حتى يأمن أي لدغة من فريق إنبي في الدقائق الاخيرة، رغم أن البترولي كان مستسلما للغاية ولم يبد أي رغبة في مبادلة لاعبي الأهلي الهجوم.

النقطة الأبرز في المباراة هي أن الاهلي سجل هدفي الفوز عبر ظهيري الجنب محمد هاني وعلي معلول، الأول من خطأ للحارس والثاني من ركلة حرة.

موضوعات متعلقة..

رينيه فايلر يعلن تشكيل الأهلي لمواجهة إنبي بالدوري

الاهلي يجدد الثقة في أحمد سالم مخططا للاحمال لقطاع الناشئين

مفاجأة.. مرتضى منصور متورط في سرقة منزل الخطيب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

adblock .. عفوا الرجاء تعطيل