مقالات

الأهلى وأسرار إمتصاص الصدمات

بقلم : دنا حسام

العيون دائما تتجه صوب الكبار تراقب تصرفاتهم وتتحسس أخطائهم بمنظار دقيق فى الرصد فالمثل الشعبى يقول غلطة الشاطر بالف فما بالك إذا كان الموضوع تحت المنظار ذاك النسر الأحمر صاحب الأعين الجارحه والنظرات الحادة الثاقبه.

والذى يتميز بحاسة شم متعددة الأدوات لرصد الأزمات عن بعد ، يقوم بتحليلها بهدوء داخل مطبخ محاط بالسرية الكامله ليضع لها إستراتيجيه المواجهه متعددة المراحل مرتكزا على مبدأ أخلاقي هو أحد أهم أسرار نجاح تفكيكك المشكله فى مهدها ونزع ألغام الأزمات دون أى تدخل جراحى.

فالنفس الطويل ركنا هاما فى تركيبة شخصية (النسر الصامت) فكم من أزمه وضعت فى طريقه وكم من معركه وهميه خلقت له وكم من كبوة مر بها

لكن (النسر الجارح) يفكر أولا تاركا العواطف والمشاعر إيجابيه أو سلبيه خلفة دون أن تكون عاملا في إتخاذ أى قرار إنفعالى ليقوم (النسر) ويتعافى وتبدأ أجنحته في التحليق معلنتا الطيران بأقصى سرعة في سماء الإنجازات وسبق الرياده وها هو (النسر) ينجح مرة تلو الأخرى فى صد الهجمات وإمتصاص الصدمات ويعاود الهجوم بضراوة محرزا الأهداف فى ميدان الإنجازات لتتغنى الجماهير بكلمات راسخه فى الوجدان (حلق عالي يا نسر الاهلى)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق