توبكرة مصرية

احتفالية الزمالك الوهمية.. سخرية وكوميكس من اللقب المزعوم والسلطانية واجتماعات البوابين

تحولت احتفالية الزمالك المزعومة بنادي القرن إلى مثار للسخرية ومصدر للـ”كوميكس” على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية.

وكان نادي الزمالك أعلن أن يوم 9 يوليو سيكون يومًا رسميًا لاحتفال نادي الزمالك بلقب نادي القرن الحقيقي، حتى وإن لم يحكم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” أو لااتحاد الدولي لكرة الثدم “فيفا” بأحقية الزمالك في اللقب الحاصل عليه الأهلي بشكل رسمي عام 2000 من الاتحاد الإفريقي.

وأعلنت قناة الزمالك تنظيم احتفالية كبيرة بمناسبة اليوم المزعوم، وهي الاحتفالية التي طالب مجلس إدارة النادي الأهلي شركة إعلام المصريين المالكة للقناة بإيقافها.

الأهلي طالب إعلام المصريين بإيقاف احتفالية الزمالك المزعومة على القناة

وتزامنًا مع الاحتفالية الزملكاوية، تصدر هاشتاج “زمالك كومبارس القرن” موقع التدوينات القصيرة “تويتر” والذي امتلأ بآلاف التغريدات الساخرة من قرار نادي الزمالك بمنح نفسه لقب مادي القرن وتخصيص يوم سنوي للاحتفال به دون الاستناد إلى أي مصدر رسمي أو دلائل حقيقية.

السخرية من احتفالية الزمالك بدأت بالتذكير بواقعة مشابهة قام بها مرتضى منصور حين كان رئيسًا للنادي الزمالك في عام 2005، وخسر فريق يد الزمالك الكأس أمام الأهلي، ليفاجأ الحضور بإحضار مرتضى كأس مقلد وقام بتسليمه للاعبين على أنهم هم الفائزون، وهو الكأس الذي أطلق عليه الجمهور لقب “السلطانية”.

وسخر آخرون من الملف الذي زعم الزمالك تقديمه للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منذ أكثر من شهرين وتساءلوا عن مصيره في الوقت الحالي قائلين: “كان في ملف بيتجهز وطالعين بيه محدش يعرف اخباره إيه؟”.

ونشر آخرون صورة لدرع لقب نادي القرن الذي تسلمه الأهلي من الاتحاد الإفريقي في عام 2000 مطالبين الزمالك بتقليده مثل الكأس السلطانية: “الحقوا خدوا سكرين عشان تعرفو تقلدوها”.

الزمالك
الزمالك

كما انتشرت العديد من الكوميكس والصور الساخرة، منها تلك التي تشبه اجتماع نادي الزمالك باجتماعات البوابين في فيلم “البيه البواب” للنجم الراحل أحمد زكي.

 

أخبار متعلقة

الأهلي يمنح اللاعبين راحة من التدريبات 24 ساعة

كورونا خلصت.. فريق الزمالك يعود للتدريبات مرة أخرى

اخبار الاهلي اليوم .. قرار نهائي من الأهلي بشأن ضم لاعب الزمالك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق