كرة مصرية

أبرز وأهم تصريحات عمرو الجنايني النارية مع شوبير

حل عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المنوطة بإدارة اتحاد الكرة بشكل مؤقت خلال الساعات القليلة الماضية ضيفًا على الإعلامي أحمد شوبير على قناة أون سبورت وأطلق العديد من التصريحات المهمة والتي يلخصها لكم موقع الأهلي 24 في السطور التالية:

* معظم الشخصيات التي تولت رئاسة الاتحاد كانت تنتمي للأهلي والزمالك ولكن خلعنا ثوب الانتماء للأندية مع بداية تولي مسئولية إدارة الكرة المصرية.

* طبقنا لائحة الانضباط لعقاب المتجاوزين بعد السوبر المصري، ولجنة الانضباط مستقلة ويتولى رئاستها قاض جليل، وانتهى زمن التجاوز والأخطاء بدون عقاب، ومن حق المتضررين من العقوبات استئنافها أمام الدرجات الأخرى للتقاضي.

* علمت عقوبات السوبر أثناء عودتي من أبو ظبي وطلبت فقط تأجيلها حتى الحادية عشرة مساء، ورئيس لجنة الانضباط قال إنه من سيحاسب أمام الله عندما استفسرت منه عن شدة العقوبات بعد السوبر، وعدم رضا الأهلي والزمالك عن عقوبات السوبر دليل حيادنا.

* جئت لرئاسة اللجنة الخماسية من أجل ترك بصمة وتطبيق نظام صارم، وتم تكليفي برئاسة اللجنة ولم أتردد في قبول مهمة أخدم بها مصر، والدولة المصرية هي التي رشحتني لإدارة الكرة المصرية.

* اللجنة الخماسية تعمل كفريق متجانس ولكل عضو فيها مهامه، وحسام غالي اعتذر عن عضوية اللجنة التي تدير اتحاد الكرة قبل اعلان تشكيلها.

* وجود 5 أعضاء في اللجنة قليل بالنظر للمهام الموكلة لنا، وكل اعضاء اللجنة الخماسية بلا انتماءات داخل اتحاد الكرة، والبعض وجه اتهامات باطلة لي مثلما حدث في السوبر بأبوظبي.

* لم ولن أسمح بتأجيل أي مباراة وفقا للأهواء، وتأجيل لقاء الأهلي والزمالك في الجولة الرابعة تم بقرار من الأمن، وحزنت من موقف الأهلي في أزمة تأجيل مباراة القمة، وحزنت جدا بسبب اتهامات إدارة الأهلي لي بالتسبب في تأجيل المباراة.

* التقارير أكدت إمكانية وصول أتوبيس الزمالك لإستاد القاهرة في مباراة القمة، وعقوبات الزمالك في القمة 119 تمت وفقا للوائح، فاللائحة تقضي باعتبار الفريق الذي ينسحب من أي مباراة باعتباره خاسرا وخصم 3 نقاط من رصيده

* شغلت عضوية مجلس إدارة الزمالك أكثر من مرة بالتعيين، ولم ولن أترشح في أي انتخابات، وفخور بالعمل مع قامات رائعة في مجلس إدارة الزمالك، والأمور في الاتحاد المصري مختلفة كثيرا مقارنة بنادي الزمالك.

* لم أشاهد التجاوزات التي حدثت عقب السوبر المصري بأبوظبي، وحاولت تطييب خاطر وليد سليمان بعد أن نقل لي فضل التجاوز الذي حدث في حقه.

* اللجنة الخماسية نظمت لقائي السوبر في برج العرب وأبو ظبي على أعلى مستوى، و3 مليون درهم دخلت خزينة الاتحاد المصري من لقاء السوبر الأخير بالإمارات، وهناك أكثر من عرض لتنظيم السوبر المصري القادم.

* السوبر المصري لم يكن وراء رحيل جمال الغندور عن لجنة الحكام، فهو قد أدى مهمته في رئاسة لجنة الحكام على أعلى مستوى.

* حسام الزناتي عبقري ومثال للأمانة وكادر مهم، وأدائه يتميز بالحيادية لأنه يبحث عن النجاح، وكنت أتوقع تعرضي للهجوم كرئيس للجنة الخماسية.

* حسام الزناتي أتم ما بدأ في لجنة المسابقات في ظل تواجد سلفه عامر حسين.

* دوري القسم الثاني يستأنف في 20 سبتمبر المقبل بنفس الشروط التي بدأ بها، والاتحاد المصري سيجري (مسحات) أندية القسم الثاني عقب عيد الأضحى المبارك

* تعودت على اتخاذ القرارات دون خوف من أي طرف

* لم يحدث على الإطلاق أننا رفضنا الجلوس مع الأندية، فهل يعقل أن نعتمد لائحة النظام الأساسي دون موافقة الجمعية العمومية؟

* تم وضع جدول الدوري كاملًا منذ أسبوع وفي انتظار اعتماده قريبا من الجهات الأمنية، وعودة الدوري قرار دولة، ولا يمكن أن نستطلع رأي الأندية في قرار صدر من الحكومة المصرية.

* حاولنا تذليل كل العقبات أمام الأندية من أجل استكمال الموسم الكروي، ونبحث تأمين عودة كل المحترفين لأنديتهم

* نادي مصر كان الوحيد الذي اعتذر رسميا عن استكمال الدوري لكنه تراجع، والاتحاد كان سيطبق اللائحة على أي ناد ينسحب من المسابقة أيا كان اسمه

* روابط الأندية في الدول الأوربية هي من اتخذت قرارات بعودة المسابقات أو إلغاءها

* مسابقة الدوري تستأنف يومي 6 و 7 أغسطس بالمواجهتين المؤجلتين، ورغبة الاتحاد الدولي باستكمال المسابقات المحلية لم تأتي من فراغ

* وضعنا في حساباتنا كل السيناريوهات بخصوص استكمال المسابقات المحلية من عدمه، وعودة النشاط  قرار دولة وكلنا ندعمه.

* هناك دعم كبير من وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي للجنة الخماسية.

* هناك فرصة ذهبية أمام الكرة المصرية لاتخاذ قرارات جريئة من الصعب اتخاذها في أي وقت أخر.

* خططنا لاستقلال الذمة المالية لرابطة الأندية وهناك نص بذلك في اللائحة الجديدة، وأتمنى أن تتم لائحة النظام الأساسي وفقا للتصور الموضوع.

* تم فسخ التعاقد مع الشركة الراعية لوجود بعض القصور في أداء التزاماتها تجاه الاتحاد، وهناك نقاش مع الشركة الراعية من جل الوصول لاتفاق يضمن عودتها من جديد.

*  أكملنا ما بدأه المجلس السابق في مشروع الهدف واقتربنا من إنجاز المرحلة الأولى.

* دعم الاتحاد الدولي للاتحاد ساهم في حل الأزمة المالية، وأثق في قدراتي وقدرات زملائي بخصوص الأمور المالية للاتحاد.

* إيجار معدات حكم الفيديو بغرض التملك وفر الملايين لخزينة الاتحاد، وتكلفة المباراة الواحدة في تقنية حكم الفيديو تكلف الاتحاد 3000 دولار

* التعاقد مع الشركة الإسبانية المختصة بتقنية حكم الفيديو يمتد 3 سنوات ونصف

*حصلنا على مميزات إضافية في تعاقدنا مع شركة الملابس العالمية منها أزياء الحكام والكرة الموحدة، وبدأنا في توزيع الكرات الجديدة على الأندية ومستمرين في الموسم الجديد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق