أخبار الأهليتوب

أبرز تصريحات جدو في حواره مع أحمد شوبير

حل محمد ناجي نجم فريق الجونة الحالي والأهلي السابق ضيفًا على الإعلامي أحمد شوبير خلال الساعات الماضية وتحدث عن الكثير من الملفات وقال العديد من الأمور الهامة.

ويلخص الأهلي 24 لكل زواره أبرز ما قاله جدو خلال لقائه مع أحمد شوبير على قناة أون تايم سبورت.

وقال جدو: “ما قدمته في أمم إفريقيا 2010 كان نقطة تحول في مشواري الكروي، ورحيل حسن شحاتة أثر بشكل سلبي على المنتخب الوطني، والمعلم كان يستحق البقاء كمدير فني للمنتخب وإنجازاته تشفع له”.

وأضاف: “المنتخب حقق نتائج جيدة مع برادلي باستثناء الخسارة الثقيلة أمام غانا في تصفيات كأس العالم”.

جدو يتحدث عن فترة احترافه مع هال سيتي

وتابع: “تعرضت لإصابة في وجه القدم في بداية مشواري مع هال سيتي، وسجلت 5 أهداف في 8 مباريات فقط لعبت فيها مع الفريق بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي، وهال سيتي طلب تجديد الإعارة لكن الأهلي رفض لحاجته لي”.

وواصل جدو: “سجلت في شباك الترجي في نهائي دوري الأبطال 2012 وفي الصفاقسي بالسوبر بنفس العام، وتنازلت عن 500 ألف جنيه للأهلي أثناء الفترة الصعبة التي توقف فيها النشاط في عامي 2012 و2013، والأهلي بيتي وعشت فيه واحدة من أجمل الفترات في مشواري الكروي، وحادثة بورسعيد ضاعفت من حبي وانتمائي للأهلي”.

جدو يكشف كيفية انضمامه للأهلي بعد توقيعه للزمالك

وأكمل: “حسام البدري أول من فاتحني من أجل الانضمام للأهلي قبل أمم إفريقيا 2010، وزاملت حسام حسن كلاعب في الاتحاد وهو من طلب ضمي للزمالك أثناء قيادته للفريق، وأبلغ وكلائي برغبة الزمالك في ضمي، ووقعت للزمالك قبل أمم إفريقيا لكني لم أتقاضى أي مقابل، وأبلغت الزمالك بوجود موسم كامل في تعاقدي مع الاتحاد السكندري”.

وأضاف: “الأهلي تفاوض مع رئيس الاتحاد محمد مصيلحي وحصل على الاستغناء بشكل شرعي، والزمالك استغل توقيعي على بياض وقام بكتابة بنود العقد، وتم توقيع غرامة قدرها 2.2 مليون لكني قمت بالتصعيد للنائب العام حتى تنازل الزمالك عن شكواه”.

وزاد جدو: “لعبت 5 مواسم مع الأهلي وحققت 8 بطولات، والإصابة بالرباط الصليبي بعد عودتي من هال سيتي أثرت على أدائي مع الأهلي، ومددت تعاقدي مع القلعة الحمراء لمدة عامين قبل انتقالي لهال سيتي”.

وتابع: “طلبت من علاء عبد الصادق المشاركة مع الفريق بعد حسم الزمالك للدوري 2014 – 2015، وعبد الصادق رفض انتقالي لنادي آخر وأكد تمسك الأهلي بي، وبعدها تم فسخ تعاقدي بشكل غير لائق لكن ذلك لم يؤثر على حبي للنادي”.

وأتم: “حزنت جدًا بعد وصول علاقة حسام عاشور مع الأهلي لهذه الدرجة، وكنت أتمنى أن تكون نهاية عاشور مع الأهلي أفضل، وما حدث من أحمد فتحي أمر طبيعي في ظل الاحتراف، وعلاقة شريف إكرامي مع الأهلي انتهت بشكل ودي”.

موضوعات متعلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق